(التشخيص الوراثي) PGD

IVF مركز نيقوسيا


لا لتشخيص الوراثي قبل الغرس الناجح (PGD)، والتخصيب في المختبر الناجح (IVF) ضروري. من أجل الحصول على نتيجة جيدة من PGD وتطوير عدد كاف من الأجنة (البويضة الملقحة) مهم جدا. من أجل تحقيق النجاح، وتستخدم حقن introcytoplasmic للحيوانات المنوية (الحقن المجهري) أو التخصيب في المختبر أو كلتا الطريقتين.

لفترة وجيزة،

PGD:

  • يزيد من نجاح التخصيب في المختبر ومعدل الحمل
  • يقلل من مخاطر الإجهاض وضرورة التدريب الطبي
  • يقلل من نسبة الحمل المتعدد
  • يقلل من العبء الاقتصادي والنفسي التي تنتج من التلقيح الاصطناعي
  • يعطي العائلة الفرصة لاختيار جنس الجنين

لقد وضع أصلا لتحديد الأمراض الوراثية ولكن في وقت لاحق أصبح يستخدم أيضا على الأطفال الرضع بسبب انجاب الأم في عمر متقدم .

المرضى الذين يعانون من مشاكل الغرس المتكررة و الأهم من >لك تحديد جنس الجنين في البلدان القانوني القيام بذلك ,في عياداتنا نحن ليس لدينا الصلاحية الكاملة في اختيار النوع ومع ذلك عندما يرغب بعض المرضى بطفل واحد فقط أو عند اختيارهم بين الجنسين يجوز تطبيقها على الطفل الأول .

من بين هذه العوامل التي تساعد على نجاح اختيار نوع الجنس وهو العامل الأكثر أهمية هو المختبر و أيضا أخصائين علم الوراثة الذين لديهم خبرة في هذا المجال

عمر المريض هو العامل الذي يؤثر على عدد البيضات المتطورة و>لك نتيجة لفرز الخلايا الجنينية التي تعد واحدة من التطورات الاخيرة في اختيار نوع النوع و تشخيص المرض في وقت مبكر.

يمكننا الان ان ننظر في الجنسين من الأطفال من حالات الحمل االعشوائية و التحقق من وجود أي أمراض وراثية معروفة